أختر لونك

حلول البطالة تحتفل بالعام العاشر على تأسيس المنتدى


خدمة لمكاتب التوظيف والشركات المشغلة

تيوب حلول البطالة

هل أنت مسؤول توظيف ؟

معاني الأسماء

لإعلانك على حلول البطالة

ديوان حلول البطالة

موقعنا والإعلام

أسواق حلول البطالة

البطالة مالها حل البطالة

تسجيل الدخول
العودة   منتديات حلول البطالة Unemployment Solutions > قسم اصوات واصداء > تجربتي الوظيفية الناجحة

الملاحظات

Click here to advertise

لطلب الإعلان إضغط هنا

تجربة نجاح أحد الزملاء

تجربتي الوظيفية الناجحة

هذه قصة أحد الزملاء مع النجاح في الوظيفة وقد ترددت في سردها لأني لم أستأذنه وأعتقد بأني ساذكرها إستئناساً بها وقد حدثني بها عندما إلتقيته الأسبوع...

موضوع مغلق
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #6  
قديم 25-02-2014, 04:48 AM
كفاح وردة كفاح وردة غير متصل
عضو مهم جداً
 
تاريخ التسجيل: Aug 2011
المشاركات: 522
معدل تقييم المستوى: 1685
كفاح وردة محترف الإبداعكفاح وردة محترف الإبداعكفاح وردة محترف الإبداعكفاح وردة محترف الإبداعكفاح وردة محترف الإبداعكفاح وردة محترف الإبداعكفاح وردة محترف الإبداعكفاح وردة محترف الإبداعكفاح وردة محترف الإبداعكفاح وردة محترف الإبداعكفاح وردة محترف الإبداع

 
   
اكمل بارك الله فيك

ألعاب أرشيفي

  #7  
قديم 25-02-2014, 09:22 AM
الصورة الرمزية موظف بالداخلية
موظف بالداخلية موظف بالداخلية غير متصل
عضو نشيط
 
تاريخ التسجيل: Feb 2014
المشاركات: 134
معدل تقييم المستوى: 11939
موظف بالداخلية محترف الإبداعموظف بالداخلية محترف الإبداعموظف بالداخلية محترف الإبداعموظف بالداخلية محترف الإبداعموظف بالداخلية محترف الإبداعموظف بالداخلية محترف الإبداعموظف بالداخلية محترف الإبداعموظف بالداخلية محترف الإبداعموظف بالداخلية محترف الإبداعموظف بالداخلية محترف الإبداعموظف بالداخلية محترف الإبداع
سأقوم بسردها حين عودتي إلى المنزل ان شاء الله نظراً لإنشغالي الآن فأنا في العمل حالياً
  #8  
قديم 25-02-2014, 10:34 AM
بتحلى بكرى بتحلى بكرى غير متصل
عضو متواصل
 
تاريخ التسجيل: Dec 2013
المشاركات: 96
معدل تقييم المستوى: 7
بتحلى بكرى يستحق التميز
نحن بانتظار بقية القصة

التعديل الأخير تم بواسطة بتحلى بكرى ; 25-02-2014 الساعة 10:38 AM
  #9  
قديم 25-02-2014, 07:50 PM
الصورة الرمزية موظف بالداخلية
موظف بالداخلية موظف بالداخلية غير متصل
عضو نشيط
 
تاريخ التسجيل: Feb 2014
المشاركات: 134
معدل تقييم المستوى: 11939
موظف بالداخلية محترف الإبداعموظف بالداخلية محترف الإبداعموظف بالداخلية محترف الإبداعموظف بالداخلية محترف الإبداعموظف بالداخلية محترف الإبداعموظف بالداخلية محترف الإبداعموظف بالداخلية محترف الإبداعموظف بالداخلية محترف الإبداعموظف بالداخلية محترف الإبداعموظف بالداخلية محترف الإبداعموظف بالداخلية محترف الإبداع
أعتذر لتأخري فلم أخرج من العمل إلا قبيل المغرب وسأحاول ذكر ما أستطيعه من مجريات القصة ..

نكمل ما توقفنا عنده وهي رحلته للبحث عن عمل يقول رأيت من نفسي شاباً قوياً على قدر من المسؤولية وإرتأيت أن أسافر للبحث عن عمل أقوت وأقتات منه وكان هنالك تقديم لوظائف محدودة في المنطقة التابعة لها محافظتنا عن طريق ديوان الخدمة المدنية آنذاك وقبل تسميته بوزارة الخدمة المدنية وعزمت على الذهاب ولم يكن بحوزتي حينها والله سوى خمسون ريالاً فقط فإحترت كيف سأذهب ولا أملك مالاً فقلت في قرارة نفسي : ستتيسر بإذن الله فذهبت إلى محطة حافلات النقل الجماعي في فترة المغرب وإستفسرت عن أوقات الرحلات وقيمة التذاكر يا إلهي فقط قيمة التذكرة ذهاباً وإياباً ضعف ما أملك من نقود فجلست في الإستراحة وإنخرطت في التفكير عن كيفية المغادرة دون أن أسأل أحد فعزة نفسي تأبى ذلك فتريثت قليلاً وأخذت افكر بذهنٍ صافٍ فخطرت لي فكرة ولا أعلم كيف جالت في ذهني وحتى مبادئي تتعارض معها ولكنها الحاجة وكانت الفكرة تكمن في أن أحاول التواري والإختباء داخل الحافلة قبيل إنطلاقها وفي نفس الوقت كنت مهموماً بمشكلة أخرى وهي المبيت فلا أعرف أحداً في تلك المنطقة ولا أملك مالاً لأبيت في نزل فإرتأيت أن انطلق في حافلة بوقت متأخر من الليل حتى أصل صباحاً أثناء أوقات الدوام الرسمي لأتوجه مباشرة إلى ديوان الخدمة المدنية لعلي أنهي إجراءات التقديم وأعود دون الحاجة للمبيت فوجدت حافلة تنطلق في الثالثة صباحاً فقلت في نفسي : نعم هاهي فإنتظرت في المحطة حتى حضرت صلاة العشاء فتوضيت وصليت ودعيت الله أن ييسر أمري وكنت أشاهد المسافرين يصعدون الحافلات وينطلقوا مغادرين حتى لم يبقى غيري في قاعة الإنتظار فهممت للنوم حتى منتصف الليل فغفوت لمدة ساعة أو اقل من ذلك ثم أفقت فأنا متوتر ومهموم وجائع في آن واحد ثم نهضت من مقعدي وأخذت أتجول في أرجاء المحطة أسلي نفسي حتى حضر وقت الحافلة في الساعة الثالثة بعد منصف الليل وبعد أن تأكدت ان تلك هي الحافلة المنشودة قفزت إلى داخلها وكان فيها ثلاثة ركاب تقريباً في المقاعد الخلفية ولكنهم كانوا يغطون في نوم عميق فعرفت أنهم كانوا في الحافلة من المحطة السابقة وكنت خائف من وقت صعود سائق الحافلة فحينها يقوم بجرد الأسماء والتأكد من عدد الراكبين وهوياتهم وكنت أختلس النظر من النافذة وما أن رأيت السائق يقترب وكان نفس الوجة الذي نزل من الحافلة حتى إختبأت في دورة المياه (أجلكم الله) التي في الحافلة وأنا متضارب الأفكار ويؤنبني ضميري على مافعلت ففكرت أن أخرج واعود إلى المنزل ولكن في داخلي كان هنالك صوت يقول لي : إبقى مكانك فقررت أن أسدد ديني هذا متى ما إستطعت فمكثت غير بعيد وماهي إلا لحظات وإذ بالحافلة تنطلق وما أن إستدارت حتى سلكت الطريق السريع وأطفأت أضوائها الداخلية حتى هممت بالخروج وجلست على مقاعد تفصل بيني وبين السائق والركاب ايضاً وظللت أراقب من النافذة وأنا اشاهد أستار الليل ممتدة ولا أسمع إلا هدير العجلات وزمجرة المحركات وكنت أفكر في كيفية بلوغ ديوان الخدمة حين وصولي فأنا لا أعرف أحداً هناك ولا أعرف أين يقع الديوان فقلت في قرارتي : بما أن الرحلة تيسرت فسيعقبها تيسير إن شاء الله وبعد سويعات شارفت الحافلة على الوصول وما أن حطت في محطة الحافلات حتى تواريت وأنا أختلس النظر وإذ بالسائق مرهق من عناء السفر فنزع حزام الأمان وغادر الحافلة على عجالة دون الإلتفات وراءه فهممت للنزول مسرعاً ونجحت في ذلك ونظرت إلى الساعة فإذا هي السابعة صباحاً مازال أمامي ساعة للذهاب الى ديوان الخدمة ورأيت سائقي الأجرة يصدحون بأعلى أصواتهم باحثين عن ركاب ليقلونهم فحانت لحظة التفكير وبينما كنت أسير بينهم فاجأني أحد سائقي الأجرة يقول : هل تود أن أوصلك لأي وجهة ترغب فأمعنت النظر في وهو حدق بي وسألني مراراً وتكراراً نفس السؤال ولا أعرف حينها كيف فعلت ذلك والله فأومأت له بيدي عن طريق الإشارة فلم يفهم علي وظنني أبكم لا أستطيع الكلام فأومأت له بأني أريد قلماً للكتابة فأعطاني قلم فكتبت على يدي ديوان الخدمة المدنية فهمهم برأسه وأومئ لي بالإشارة أن إتبعني فتبعته وصعدت معه في السيارة وإنطلق وماهي إلا لحظات حتى توقفنا أمام ديوان الخدمة فأخرجت له الخمسين ريال فكان ودوداً ورفض أن يأخذ فلساً واحداً فودعني ومضى ..

ها هو صاحبنا الآن يقف أمام ديوان الخدمة المدنية وسأتوقف لأنني مرهق من العمل وسأعود لإكمل فيما بعد ماحدث له أثناء مراجعته لديوان الخدمة المدنية وما تبعها من أحداث وكيف إستطاع العودة إلى بيته وهو لايملك مالاً ..

فإلى حينه أستودعكم الله
  #10  
قديم 25-02-2014, 08:20 PM
إجابة سؤال إجابة سؤال غير متصل
مراقبة عامه
 
تاريخ التسجيل: Jun 2012
المشاركات: 6,274
معدل تقييم المستوى: 6288836
إجابة سؤال محترف الإبداعإجابة سؤال محترف الإبداعإجابة سؤال محترف الإبداعإجابة سؤال محترف الإبداعإجابة سؤال محترف الإبداعإجابة سؤال محترف الإبداعإجابة سؤال محترف الإبداعإجابة سؤال محترف الإبداعإجابة سؤال محترف الإبداعإجابة سؤال محترف الإبداعإجابة سؤال محترف الإبداع
بالانتظار.
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

سبحانك اللهم وبحمدك أشهد أن لا إله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع



الساعة الآن 12:05 AM


Powered by vBulletin Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd

ألعاب أرشيفي